Sunday 16 May 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
مدی 1 تی فی - منذ 27 أيام

خبراء يحذرون من تغير مناخ مدينة إسطنبول

أفاد خبراء مرصد كانديلي التابع لجامعة البوسفور، بأن متوسط درجة حرارة الهواء في إسطنبول ارتفع بمقدار 1,5 درجة في القرن الماضي، محذرين من أن الحرارة تؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه، ما يهدد بغمر العديد من المباني والمعالم التاريخية. وعزا المرصد، الذي يسجل درجات الحرارة بالمدينة منذ ما يقرب من 110 سنوات، هذا الارتفاع المتزايد لدرجة الحرارة في إسطنبول إلى ظاهرة الاحتباس الحراري، مبرزا أن الفصول لم تعد تتغير في التواريخ المعتادة. وأضاف أنه بالنسبة لإسطنبول فقط، هناك فرق قدره 1,5 درجة بين متوسط درجة الحرارة سنة 1911 ومتوسط درجة الحرارة سنة 2020. وأشار إلى أن مظاهر فصل الشتاء بإسطنبول لا تزال حية بالذاكرة، خصيصا في شتاء 1987 الذي استمر فيه تساقط الثلوج الكثيفة لمدة 15 يوم على التوالي. وفي هذا الصدد، قال رئيس مختبر الأرصاد الجوية بالمرصد، عادل تيك، إن درجات الحرارة ارتفعت بمقدار 1,5 درجات منذ سنة 1911، مبرزا أنه في سنة 1912، كان متوسط درجة الحرارة في إسطنبول 13,1 درجة، وكان سنة 1966 العام الأكثر حرارة في القرن الماضي، حيث تجاوز متوسط درجات الحرارة 15 درجة للمرة الأولى. وأوضح أنه في القرن الحادي والعشرين، ارتفع متوسط درجات الحرارة فوق 15 درجة عدة مرات، وقد سجلت ثماني سنوات من أكثر السنوات العشر حرارة في 100 سنة خلال هذه الفترة؛ وأدى ذلك إلى زيادة شدة الظواهر الجوية مثل الأمطار والعواصف والبرد. من جانبها، توقعت الإدارة العامة للأرصاد الجوية أن يرتفع متوسط درجات الحرارة في تركيا بمقدار 1,7 درجة بحلول سنة 2050. ويحذر الخبراء من ظاهرة الإحتباس الحراري التي تهدد العالم بأسره، حيث يمكن أن يعاني 8 في المائة من سكان العالم بسبب مشاكل نقص المياه الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة.
لمتابعة البث المباشر لقناة مدي 1 تي في:


آخر الأخبار
هشتک:   

خبراء

 | 

يحذرون

 | 

مدينة

 | 

إسطنبول

 | 

مصادر